يجمع أذواق آسيا في مكان واحد

المطبخ الماليزي والسياحة

الطعام هو جزء لا يتجزأ من التجربة السياحية في أي بلد في العالم، وفي هذا المجال فإن ماليزيا تملك مقومات كبيرة لتقدمها لسياحها في مجال الطعام والطبخ، ويعود ذلك للتنوع العرقي والثقافي الكبير الذي تتمتع به البلاد وهو ما يجمع مختلف الأذواق لتشكيل الأطباق الماليزية بمذاقها المتنوع.

المطبخ الماليزي يضم الأطباق المنتمية للثقافة المالاوية وكذلك الأطباق الصينية والهندية والأطباق التي قدمت على ماليزيا في فترات الاستعمار الأوروبي، وبشكل عام فإن الأرز هو المكون الرئيسي في الكثير من أطباق المطبخ الماليزي، لكن تختلف طرق إعداده وتحضيره والمواد التي تضاف إليه من طبق إلى آخر، كما توجد اختلافات بين كل ولاية والأخرى في طرق إعداد أطباق الأرز حيث لكل منها طريقتها المختلفة.

“ناسي ليماك”

أشهر الأطباق في ماليزيا ويعتبر الطبق الوطني في البلاد كما يوجد في الدول المجاورة لماليزيا مثل سنغافورة وسلطنة بروناي، ويؤكل غالباً كوجبة الفطور أو يمكن تناوله في أوقات أخرى من اليوم، ويتكون الطبق من الأرز المطبوخ بحليب جوز الهند مع الأسماك الصغيرة أو الدجاج المقلي إضافة للفستق والبيض المقلي أو المسلوق، كما توجد العديد من الإضافات الأخرى التي تختلف من مكان لآخر في ماليزيا.

“مي جورينج”

طبق شهير آخر من ماليزيا ويمكن إيجاده في كل مطعم شعبي في البلاد، وهو عبارة عن معكرونة محمرة في الزيت ويضاف إليها الثوم والبصل وبعض البهارات، ويمكن ان يضاف إليها الدجاج المقلي أو اللحم الأحمر، والكثير من الماليزيين يتناولونها مع الأرز المطبوخ بالبخار والذي يعرف باسم “ناسي جورينج”، ويشتهر هذا الطبق ليس فقط في ماليزيا بل في جنوب شرق آسيا ككل مثل إندونيسيا وشمال تايلاند.

شاي “تاريك”

المشروب الوطني في ماليزيا والذي يمكن إيجاده في جميع المطاعم الشعبية وأكشاك الطعام في البلاد، وهذا الشاي هو خليط من الشاي الأسود والحليب، حيث يتم إعداده بطريقة خاصة تتضمن رج الحليب وإضافته فوق الشاي بطريقة معينة.

Leave a Reply